منتديات نجوم القنيطرة و انصاره القنيطرين

منتدى خاص بنادي نجوم القنيطرة. وانصاره ***mo9ata3a & boys***


    اسطورة في سطور || روماريو ||

    شاطر
    avatar
    ricardo
    عضو مبتدىء
    عضو مبتدىء

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 05/10/2010
    العمر : 28
    الموقع : www.kaka.com

    اسطورة في سطور || روماريو ||

    مُساهمة  ricardo في الأحد أكتوبر 10, 2010 11:46 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اقدم لكم موضيع الرابع من سلسلة مواضيعي الجديدة والتي تتحدث عن اساطير صالت وجالت في عالم الكرة المستديرة

    والدور يأتي على الان الاسطورة البرازيلية الخالدة روماريو

    مسيرته الكروية :

    بدأ روماريو مسيرته الكروية مع فريق أولاريا قبل أن يحترف مع نادي فاسكو دي جاما

    في عام 1985 لمدة ثلاث مواسم تقريبا، لعب خلالها 194 مباراة وسجل فيها 124 هدفا،

    وأحرز لقب بطولة الولاية مرتين ولقب الهداف مرتين متفوقا

    على زميله في الفريق روبيرتو ديناميتي الهداف التاريخي لنادي فاسكو دي جاما.

    في عام 1988 وبعد تتويجه هدافا لأولمبياد سييول انتقل روماريو إلى نادي بي أس في آيندهوفن الهولندي

    ، ولعب معه لمدة خمسة مواسم، شارك خلالها في 163 مباراة وسجل فيها 165 هدفا،

    وهو رقم كبير جدا في عالم كرة القدم، ومن بين هذه الاهداف ما لا يمكن نسيانه أبدا كأهدافه

    مثلا في مرمى ستيوا بوخارست وايك اثينا وميلانو الايطالي في بطولات الاندية الأوروبية.

    وقد أحرز روماريو في هولندا بطولة الدوري ثلاث مرات والكأس مرتين

    وكأس السوبر مرة واحدة كما توج هدافا للدوري الهولندي ثلاث مرات متتالية.

    التألق الكبير لروماريو في ايندهوفن وسيل الاهداف الذي لا يتوقف لفت أنظار نادي برشلونة الإسباني

    ومدربه انذاك يوهان كرويف الذي طالب بضمه للنادي الكاتالوني في عام 1993-

    1994، ولعب روماريو مع نادي برشلونة 84 مباراة سجل فيها 53 هدفا،

    وعرف النادي يومها ب(فريق الأحلام) لأنه كان يضم إلى

    جانب روماريو عدد من اللاعبين الكبار أمثال هريستو ستويشكوف ومايكل لاودروب ورونالد كومان وغوارديولا

    والذين أحرزوا العديد من الالقاب للنادي الأسباني. تألق روماريو مع برشلونه أثمر

    فوز الفريق بالدوري الأسباني ووصوله إلى نهائيات كأس الاندية الأوروبية البطلة كما سمح

    لروماريو بأن يتوج هدافا للدوري برصيد 30 هدفا خالية من أي ركلة جزاء. ولعل أكبر إنجاز حققه روماريو

    في الدوري الأسباني هو تسجيله لخمسة ثلاثيات في موسم واحد وهو رقم قياسي لم يكسر حتى اليوم

    . لكن روماريو بعد فوزه بكأس العالم لكرة القدم 1994 وبسبب تأخره في العودة من البرازيل

    وحنينه الكبير إلى شواطئ ريو دي جانيرو حيث الأهل والاصدقاء وكرة الشاطئ، قرر العودة إلى بلاد السامبا،

    وبالتحديد إلى نادي فلامنو في موسم1995 واستقبله عشاق النادي بمسيرات ضخمة

    رافقته من المطار إلى مقر النادي في وسط الريو. لعب روماريو مع ناديه الجديد لغاية نهاية سنة 1999 ما يقارب 240 مباراة

    سجل خلالها 204 اهداف سمحت له بالفوز ببطولة الولاية مرتين وبلقب الهداف 4 مرات متتالية إضافة

    إلى الفوز ببطولة ميركوسول وبلقب الهداف. وخلال فترة تواجده مع نادي فلامينغو خاض تجربتين فاشلتين

    لم تدما طويلا مع نادي فالنسيا الأسباني الأولى في العام 1996 والثانية في العام 1997،

    ولم يستطع أن يفرض نفسه في الفريق بسبب مشاكله مع المدربين، فلعب 21 مباراة مع الفريق الأسباني وسجل فيها 14 هدفا.

    في موسم 2000 عاد روماريو إلى ناديه الذي بدأ فيه، وهو نادي فاسكو دي جاما

    ولعب معه 72 مباراة سجل فيها 66 هدفا، وكان أفضل موسم له على الإطلاق في تاريخ مسيرته الكروية

    إذ حقق الكثير من الالقاب وأهمها الدوري البرازيلي وكأس ميركوسول لأندية أميركا الجنوبية وتوج هدافا للبطولتين كما حطم رقم

    روبيرتو ديناميتي مسجلا 66 هدفا لناديه في موسم واحد مقابل 61 للأول. وقد صرح روماريو في

    نهاية هذا العام أنه الأجدر بالفوز بلقب أفضل لاعب في العالم لكن الفيفا بحسب رأيه ينحاز دائما إلى أوروبا.

    تألقه الكبير هذا الموسم دفع اندية أوروبية كبيرة ابرزها انتر ميلان إلى مخاطبة وده رغم بلوغه الرابعة والثلاثين

    من عمره لكنه أجاب بالرفض قائلا أن فريق برشلونة الأسباني هو الوحيد القادر على إقناعه بالعودة إلى أوروبا

    . وفي سؤال لصحيفة فرنسية عن سر تألقه رغم تقدمه في السن أجاب: أنا كالخمر،

    كلما مر الوقت كلما ازدادت جودتي.. في عام2001 لعب روماريو 41 مباراة مع فاسكو سجل خلالها 42

    هدفا محرزا لقب هداف الدوري البرازيلي للمرة الثانية في تاريخه، وفي منتصف عام 2002 إنضم إلى نادي فلومينيزي البرازيلي،

    ولعب معه لغاية نهاية سنة 2004 حيث خاض خلال هذه الفترة 77 مباراة مع ناديه الجديد وسجل فيها 48 هدفا،

    وقد أطلق روماريو نهاية موسم 2004 تصريحا خطيرا اعتبر فيه

    أنه اللاعب البرازيلي الأفضل منذ السبعينات. وتخلل فترة لعبه مع فلومينينسي

    توقيعه في بداية عام 2003 عقدا لمدة مئة يوم لحساب نادي السد القطري، الذي لعب له 3 مباريات فقط ولم يسجل فيها أي هدف.

    في موسم 2005 عاد روماريو إلى ناديه السابق نادي فاسكو دي جاما،

    ولعب معه 44 مباراة سجل فيها 32 هدفا، وتوج في هذه السنة هدافا للدوري البرازيلي برصيد 22 هدفا وهو في عمر 39 سنه

    مما أدهش جميع المراقبين في العالم، وقد صرح روماريو تعليقا على إنجازه الكبير بأنه لو استمر مع نادي برشلونة الأسباني

    لكان فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع أو خمس مرات إضافية. وفي عام 2006 انتقل روماريو إلى نادي ميامي الأمريكي،

    ولعب معه 29 مباراة سجل فيها 22 هدفا، قبل أن يلعب 4 مباريات لحساب نادي اديليد

    الأسترالي وليعود بعدها مجددا لناديه الأم

    نادي فاسكو دي غاما موسم 2007 ليحقق حلمه بتسجيل الهدف رقم الف في الملاعب. وقد احتفل جميع البرازيليون بهذا الانجاز

    وكرمه نادي فاسكو بتشييد تمثال له وراء المرمى الذي سجل فيه هدفه الألف وبسحب القميص رقم 11 الذي كان يرتديه مع النادي

    . مطلع العام 2008 تولى روماريو مهام اللاعب - المدرب لنادي فاسكو دي غاما

    وقاد الفريق في عدد قليل من المباريات قبل أن يختلف مع إدارة النادي

    بسبب تدخل الرئيس بشؤون تدريبية. في 15 نيسان 2008

    أطلق روماريو دي في دي يحوي أكثر من 900 هدف من أهدافه الالف وأعلن

    أنه توقف رسميا عن اللعب وأنه يأمل بإقامة مباراة وداعية تجمع المنتخب الذهبي البرازيلي

    مع فريق مكون من نجوم الفرق التي لعب لها

    في الريو فاسكو وفلامينغو وفلوميننسي. وبعد يوم واحد على اعتزاله اعلنت صحيفة ال موندو ديبورتيفو الأسبانية

    اختيار هدف روماريو في مرمى ريال مدريد موسم 93-94 كأجمل هدف في تاريخ نادي برشلونة الأسباني

    متقدما على هدف مارادونا الذي حل في المرتبة الثانية

    في استفتاء جماهيري شارك فيه 200 الف مشجع من انصار النادي الكاتالوني العريق.

    هذا وقد أعلن روماريو يوما واحدا بعد اعتزاله أنه يعتبر نفسه أفضل من بيليه لأنه لم يعاصره،

    ولكن برأيه لا يوجد الا بيليه واحد ومارادونا واحد وكذلك روماريو واحد،

    مضيفا انه في منطقة الجزاء يعتبر أفضل من جميع هؤلاء

    مسيرته الدولية مع البرازيل :

    بدأت مسيرة روماريو مع منتخب البرازيل لكرة القدم في عام

    1987 وكان غالبا ما يستبعد عن تشكيلة منتخب البرازيل لكرة القدم بسبب سوء علاقته بالمدربين

    وبسبب مزاجيته الحادة الامر الذي حرمه من المشاركة في كأس العالم لكرة القدم

    1998وكأس العالم لكرة القدم2002 وحتى في كأس العالم لكرة القدم 1990 لم يشارك أكثر من 60 دقيقة

    فقط كانت امام منتخب أسكتلندا لكرة القدم ومع ذلك فقد كان روماري

    و دائما منقذ منتخب البرازيل لكرة القدم وهذا ما حصل حين استنجد به مدرب المنتخب

    في تصفيات مونديال 1994 كارلوس البيرتو بيريرا للعب امام منتخب الارغواي لكرة القدم

    في استاد ماراكانا الشهير يوم كان منتخب البرازيل لكرة القدم مهددا بعدم التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخه

    فطمأن روماريو جميع انصار المنتخب ووعدهم بالتأهل والفوز بكأس العالم،

    وبالفعل أبدع روماريو في تلك المباراة وقدم واحدة من أفضل عروضه

    وسجل هدفين انتقلت بهما البرازيل إلى الولايات المتحدة ليصنع روماريو هناك قصة مجد انتظره

    البرازيلييون طويلا وتحديدا منذ العام 1970 تاريخ فوز البرازيل بالمونديال للمرة الأخيرة أيام بيليه

    وبفضل روماريو وسحره وابداعه وتعاونه المثمر مع زميله بيبيتو في الهجوم

    وبمعاونة العملاقين دونغا وماورو سيلفا في الوسط والدفاع توج منتخب البرازيل لكرة القدم

    بكأس العالم لكرة القدم 1994 واختير روماريو أفضل لاعب في البطولة

    حتى قيل ان مونديال كأس العالم لكرة القدم 1994 كان مونديال روماريو.

    في كأس العالم لكرة القدم 1998 كان مقررا أن يخوض منتخب البرازيل

    لكرة القدم البطولة للدفاع عن لقبه بالثنائي روماريو ورونالدو، لكن مدرب المنتخب ماريو زاغالو

    وبتحريض من مساعده زيكو قررا استبعاد روماريو في اللحظة الأخيرة عن المشاركة في الدفاع عن لقبه كبطل للعالم

    ، يومها بكى روماريو وحرمت البرازيل بالتالي من الفوز وتعرضت لخسارة مذلة أمام منتخب فرنسا

    لكرة القدم ونجمها زين الدين زيدان في النهائي 3-0.

    في كأس العالم لكرة القدم 2002 ورغم كونه هداف البرازيل في تصفيات هذا المونديال،

    منع روماريو من المشاركة للمرة الأخيرة في مسيرته في بطولة كأس العالم.

    . فرغم فوزه بلقب هداف الدوري البرازيلي ورغم تألقه المستمر في التهديف

    ورغم كل الدموع التي ذرفها في مؤتمره الصحفي،

    وضغط ومطالبة الجماهير البرازيلية وعلى رأسها الرئيس البرازيلي فرناندو كاردوسو

    بضم روماريو إلى تشكيلة المنتخب الوطني، أبى مدرب الفريق فيليبي سكولاري الانصياع لإرادة الملايين

    من عشاق النجم روماريو في البرازيل وخارجها، وحرم بالتالي روماريو من المشاركة

    في صنع الانتصار الكبير الذي حققه المنتخب في كأس العالم لكرة القدم 2002.

    بلغ مجموع مشاركات روماريو مع المنتخب الوطني 85 مشاركة سجل خلالها

    71 هدفا كان آخرها أمام غواتيمالا سنة 2005. أما عدد مشاركاته ضد منتخبات وطنية فبلغ 74

    مباراة دولية مع منتخب البرازيل لكرة القدم ،و سجل فيها 56 هدفا

    ، وإضافة إلى كأس العالم لكرة القدم فاز ببطولة كوبا اميركا مرتين في الاعوام 1989 و 1997 ونجح مع مواطنه

    رونالدو في قيادة منتخب البرازيل لكرة القدم إلى الفوز بلقب بطولة العالم للقارات على كأس الملك فهد وتوج هدافا

    للبطولة برصيد 7 أهداف سجلها في أربع مباريات خاضها فقط

    كما توج هدافا لألعاب أولمبية صيفية 1988 في سيول برصيد 7 أهداف أيضا

    الثنائيات التي شكّلها روماريو :

    تميز روماريو عن كثير من لاعبي كرة القدم بأنه ما حل في فريق إلا وشكل فيه ثنائيا ضاربا مع شريكه في خط الهجوم

    . فبعد الثنائي الضارب روماريو وديناميتي في نادي فاسكو دي غاما نجح روماريو في تكوين ثنائي تاريخي

    في منتخب البرازيل مع النجم بيبيتو وفازا معا بكاس العالم وبطولة كوبا أميركا. ثم عاد روماريو

    ليشكل في نادي برشلونة ثنائيا خطيرا سحر الأوساط الأوروبية مع صديقه وزميله البلغاري المبدع ستويشكوف

    قبل أن يكون أحد أضلاع الثنائي الحلم في المنتخب البرازيلي روماريو ورونالدو والذي بهر العالم سنة

    1997 وحرمت منه البرازيل ولعبة كرة القدم في مونديال 1998

    وقد عرف هذا الثنائي ب(رو-رو). ومن الثنائيات المثيرة للجدل شراكته مع النجم إدموندو في فاسكو وفلامينغو

    انجازات روماريو الجماعية :

    بطل كأس العالم مع منتخب البرازيل 1994.

    بطل كأس اميركا الجنوبية مع البرازيل مرتين 1989 و 1997.

    بطل كأس القارات 1997.

    بطل الدوري الهولندي مع ايندهوفن ثلاث مرات 1989 و 1991 و 1992.

    بطل كأس هولندا مع ايندهوفن مرتين 1990 و 1991.

    بطل كأس السوبر الهولندية مع ايندهوفن مرة واحدة 1991.

    بطل الدوري الأسباني مع برشلونة 1994.

    بطل الدوري البرازيلي مع فاسكو دي غاما 2000.

    بطل كأس ميركوسور لأندية أميركا الجنوبية مرتين 1999 و 2000.

    بطل ولاية الريو دي جانيرو اربع مرات 1987 و 1988 و 1996 و1999.

    فضية أولمبياد سييول مع منتخب البرازيل الأولمبي 1988.

    انجازت روماريو الفردية :

    أكثر لاعب في التاريخ يسجل اهدافا رسمية برصيد 734 هدفا مقابل 720 لبيليه.

    ثاني لاعب برازيلي يسجل الف هدف بعد الملك بيليه.

    أكثر لاعب يحرز لقب هداف الدوري البرازيلي 3 مرات - رقم قياسي بالاشتراك مع داريو وتوليو.

    أكبر لاعب من حيث العمر يحرز لقب هداف الدوري البرازيلي - 39 سنة.

    أكثر لاعب يحرز لقب هداف بطولة الريو 7 مرات مقابل 6 لزيكو - رقم قياسي.

    هداف بطولة الكاريوكا (الريو) خمسة مرات متتالية من 1996 إلى 2000 - رقم قياسي.

    أكثر لاعب يسجل هاتريك في الدوري الأسباني خلال موسم واحد، خمسة هاتريك موسم 1994- رقم قياسي.

    أكثر لاعب في التاريخ يحقق لقب هداف بطولة وطنية 14 مرة مقابل 11 لبيليه بحسب مركز التوثيق والإحصاء التابع للفيفا IFFHS.

    أكثر لاعب في تاريخ اللعبة يحرز لقب هداف بطولة 27 مرة مقابل 24 لبيليه.

    أكبر مسجل لعدد أهداف في موسم واحد لصالح نادي فاسكو 66 هدفا مقابل 61 لديناميتي.

    الهداف الثاني في تاريخ الدوري البرازيلي بعد اللاعب ديناميتي.

    الهداف الأول في تاريخ كأس البرازيل برصيد 36 هدفا مقابل 29 لللاعب فيولا.

    اتمنى ان يلقى الموضوع اعجابكم

    وشكرا
    avatar
    Mr-MaRwAnE07
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 73
    تاريخ التسجيل : 12/09/2010
    العمر : 22
    الموقع : marouane-madrdi4ever.skyblog.com

    رد: اسطورة في سطور || روماريو ||

    مُساهمة  Mr-MaRwAnE07 في الأحد أكتوبر 10, 2010 4:23 pm

    شكرا و لك علامة كاملة
    avatar
    ricardo
    عضو مبتدىء
    عضو مبتدىء

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 05/10/2010
    العمر : 28
    الموقع : www.kaka.com

    رد: اسطورة في سطور || روماريو ||

    مُساهمة  ricardo في الأحد أكتوبر 10, 2010 5:05 pm


    la chkra 3ala wajib
    wala 3aza2a lil ispaniyin wa l italiyin al 7a9idin[center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 4:00 am